كيان فى سطور

على مدار أكثر من عشر سنوات ، كافحنا في كيان لتكوين ما أطلقنا عليه النموذج ، قاصدين بذلك وضع معايير فنية وإدارية ومالية لنموذج متكامل وناجح لمراكز التأهيل يكون علامة واضحة لكل من يريد أن يتعرف أو يمارس العمل مع الأطفال ذوي الإعاقات.

وارتكزت ممارستنا دائما على تحقيق مجموعة من المعادلات الصعبة أولها كان توفير خدمات تأهيل حديثة ومتطورة وذات جودة معيارية وتكون في نفس الوقت بأقل تكلفة ممكنة لنرفع جانب من معاناة الأطفال وأسرهم .

المعادلة الثانية كانت تكوين فريق عمل متكامل ومتخصص ومدرب على أعلى مستوى ويتفهم طبيعة العمل مع الأطفال وفق مبادئ الحقوق الإنسانية والاتفاقيات الدولية لتعزيز كرامة وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقات ، وهذا كان يستلزم أن تتوفر لهذا الفريق الحد الأدنى من الكرامة والحقوق الواجبة والرضا والإيمان بالرسالة التي يعمل من أجلها.

أما المعادلة الثالثة فهي نقل خبراتنا وثقافتنا في العمل إلى الأخرين من خلال العديد من التدريبات الفنية والإدارية ، النظرية والعملية ، مستخدمين كافة المهارات والإمكانيات لدعم هذه التدريبات وأيضا بأقل تكلفة ممكنة .

وكانت المعادلة الرابعة آخر وأهم هذه المعادلات هي الاستمرار في تقديم خدماتنا بالتمويل الذاتي حيث اهتمت كيان باستثمار الموارد والطاقات والعمل على ضمان ملكية مشروعاتها للمجتمع ، وحرصت على بناء علاقات طيبة مع المجتمع مبنية على الثقة والتعاون والمشاركة ، والتأكيد على تحقق النزاهة والشفافية والمساءلة.


وأخيرا تستمر رحلة النموذج ، وتحقق رسالتنا نحو تحسين نوعية الحياة لأطفالنا ذوي الإعاقة وأسرهم وتكوين توجه إيجابي لدى المجتمع تجاه قضية الإعاقة

جمعية كيان للأشخاص ذوي الإعاقة


شارك اصدقائك


اقرأ أيضا