مجالات النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

النمو في مرحلة الطفولة المبكرة , يتميز بالسرعة في معظم المجالات النمائية المختلفة, و هناك علاقة وظيفية مباشرة بين المجالات المختلفة .
مثال : إذا نمى الطفل في المجال الحركي كان لهذا تأثير على باقي الجوانب الأخرى
فالطفل عندما يمشي يكتسب خبرات أخرى مثل الخبرات التي يكتسبها في امجال اللغوي و المعرفي و الإجتماعي
اولاً : المهارات المعرفية cognitive skills :-
تعود المهارات المعرفية إلى إستخدام الطفل لقدراته العقلية و المعرفية , و يشمل تقييم الأطفال الصغار تقييم بعض المهارات التالية:
- مفاهيم بقاء الأشياء
- العلاقات المكانية
- التقليد
- السببية
- استعمال الأشياء
يظهر النمو المعرفي عندما يستجيب الطفل للمثيرات البيئية المحيطة و تشمل المهارات المعرفية أيضاً القدرة على التنبؤ بالأحداث , حل المشكلات, إدراك الحروف..............إلخ.

ثانياً المهارات الحركية Motor Skills:-
و هي تشمل المهارات الحركية الكبرى و الصغرى حيث تشمل الحركات الكبرى القدرة على التنقل و التحرك في البيئة المحيطة و أيضاً تحريك و ضبط المجموعات العضلية الكبيرة المستخدمة في ال تشقلب.....
أما المهارات الصغرى فتشمل إستخدام اليد و الأصابع في مسك الأشياء و الفرز و التلوين....

ثالثاً مهارات التواصل و اللغة: Skills communication :
في مجال مهارات التواصل و اللغة فهناك ثلاثة مظاهر من التطور يجب أن تأخذ بالإعتبار خلال التقييم:
1- التواصل
2- اللغة
3- الكلام
يشمل تققيم التواصل و اللغة لدي الأطفال لا من تقييم اللغة الإستقبالية التي تشير إلى قدرة الطفل على فهم كل ما يقال له من جمل و أوامر لفظية و اللغة التعبيرية التي تشير إلى التعبير عن الإحتياجات و المطالب .
عندما يتأخر التواصل فإن التركيز في تقييم التواصل يكون على مغزى اللغة أي أن الفاحص يركز على مدى محاولة الطفل التواصل في وسائل متنوعة مثل الإيحاءات و تحديق الأعين و النطق.
رابعاً : المهارات الإجتماعية و الإنفعالية Social and Emotional Skills :-
هذه المهارات تصف تفاعل الطفل مع الآخرين سواء كانوا كباراً أو رفاقاً و كيفية تواصله في المواقف الإجتماعية.فعندما يتفاعل الطفل مع الرفاق فإن الطفل يحتاج إلى مهارات اللعب التعاوني و تشارك الألعاب و اخذ الدور و كذلك تتضمن قدراتهم على الإستجابة لإنفعالات الآخرين و إحترام حقوق الأخرين
خامساً: رعاية الذات و المهارات التكيفية Self- Care Skills :-
تقييم هذه المهارات يركز على مجالات تناول الطعام و الرعاية الشخصية مثل "إستخدام التواليت و فرشاة الأسنان و غسل الأيدي ....إلخ
ومع نضج الأطفال و قضائهم وقتأ أكثر من التفاعل مع الاخرين في بيئاتهم فإنهم يكتسبون الإستقلالية في تناول الطعام و اللباس و رعاية الذات .
المصدر:
كتاب: التدخل المبكر النماذج و الإجراءات
د/ إبراهيم عبد الله فرج



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا