ماذا نفعل أثناء النوبة؟

1. يجب علينا أولاً ألا نخاف و ألا نتوتر و أن نتصرف بهدوء و سرعة فنبعد الأشياء القريبة منه و التي من الممكن أن تؤذيه إذا اصطدم بها مثل الكراسي أو المناضد أو النار مثلاً.
2. نضع مخدة صغيرة تحت رأسه لحمايته من الاصطدام بالأرض.
3. نزيل أي ملابس ضاغطة على عنقه.
4. لا نحاول وضع أي شئ في فمه.
5. لا نحاول منع الحركات التشنجية و يفضل أن نتركه في مكانه إلا إذا كان المكان خطراً.
6. بعد انتهاء التشنجات: ندير الشخص على جانبه ليسهل عليه التنفس. / نتركه ينام.
7. عندما يفيق نهدئه و نطمئنه و نساعده على استكمال حياته الطبيعية.

ماذا نفعل إذا استمرت النوبات و لم تنته بشكل كامل؟
1. الاستمرار في العلاج الذي يصفه الطبيب واتباع تعليماته.
2. اتخاذ بعض الاحتياطات لحماية الشخص المصاب بالصرع في حياته اليومية مثل إبعاده عن مصادر النار أو الأجهزة الخطرة كالمكواة أو المنشار الكهربائي و ما إلى ذلك.
3. تجنب أن يسبح بمفرده أو يتسلق أماكن مرتفعة كسلم أو شجرة.
4. تجنب قيامه بأعمال فيها خطورة كقيادة سيارة مثلاً.
لكن هذه الاحتياطات لا تمنع من ممارسة حياته اليومية بشكل قريب جداً من الإنسان العادي، في حالة ما إذا قدمنا له المساندة الكافية و تعاملنا معه بالطريقة الملائمة.

الطريقة المناسبة للتعامل مع و مساندة مريض الصرع
1. اتخاذ موقف إيجابي لأن الاحتمال الأكبر هو الشفاء.
2. التخلص من الإحساس بالذنب و الخجل.
3. عدم تبديد الوقت في مناقشة الأسباب و من هو المسئول.
4. عدم ترك الحياة تتمحور حول مشكلة الصرع.
5. عدم إعطاء الطفل حماية زائدة تقيده ،عدم إعطائه اهتماماً زائداً ، عدم لومه، عدم جعله محوراً لمشاكل الأسرة.
6. أهمية مناقشة الموضوع معه و إفهامه المشكلة و حدودها عندما يكون قادراً على استيعاب ذلك.
7. عدم الحديث أمام الآخرين عن حالته بطريقة سلبية.
8. مساعدته على تطوير مهاراته الاجتماعية كي يصبح محبوباً و مقبولاً.
9. مساعدته على اكتساب الثقة بالنفس عن طريق التركيز على الأشياء التي يستطيع القيام بها و ليس على ما لا يستطيع إنجازه.
10. مساعدته على اكتساب المعارف و التحصيل الدراسي تبعاً لقدراته.
11. مساعدته في التخطيط لمستقبل واقعي مناسب لإمكانياته.
12. مساعدته على أن يحيا حياة طبيعية.


شارك اصدقائك


اقرأ أيضا