قصة نجاح - الطفل أدهم

كل طفل وراه قصة مليانة كفاح من أم مثابرة و أسرة تبذل كل ما تستطيع لترى طفلها في حال أفضل ، كل طفل له أحتياجات ممكن تكون بسيطة ولنها مهمة جداً له ، وممكن تمثل تحدي كبير لو المجتمع لا يساعد ، والدة الطفل أدهم عبرت عن مشاعرها تجاه نظرة المجتمع وكيف تعاملت مع التحديات
شاهد قصة أدهم الملهمة وشجعوا الأسر إنها تعبر عن رحلتها مع أطفالها من ذوي الإعاقة في كل مكان
#قصة_نجاح



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا