سلسلة اضطرابات النوم 1

أولا: الأرق :-

تعريف الأرق : هو حالة عدم اكتفاء كمي و/ أو كيفي من النوم تستمر لفترة من الوقت (وهنا لا بد ان نفرق بين مرضى الأرق وبين بعض الأفراد ممن يسمون بقليلي النوم لان هؤلاء الأفراد يحصلون على كمية قليلة من النوم ولكنهم لا يعتبرون أنفسهم مصابين بالأرق).
أكثر شكوى لمرضى الأرق هى الشكوى من صعوبة السكون إلى النوم يليها صعوبة الاستمرار فى النوم وبعدها الاستيقاظ المبكر.

ينتشر الأرق أكثر بين النساء والأفراد كبار السن والأشخاص المضطربين نفسياُ أو الأفراد الذين تحت ظروف أو ضغوط اجتماعية واقتصاديه

يذكر مرضى الأرق أنهم عندما يحين وقت النوم بأنهم يشعرون بالتوتر والقلق والاكتئاب وكثير ما تسيطر عليهم بعض الأفكار حول كيفية حصولهم على كمية كافية من النوم ، وكثيراً ما يتعاملون مع توترهم بواسطة تعاطى الأدوية، وفى الصباح يشكون من أحساس بالتعب الجسمى والذهنى.

المحكات التشخيصية :-
1- يشكو المريض من صعوبة السكون أو الدخول فى النوم أو الاستمرار فيه أو الشكوى من نوم هزيل القيمة.
2- تكرار الشكوى على الأقل ثلاث مرات أسبوعيا لمدة شهر على الأقل.
3- الكمية و/ أو الكيفية غير المرضية للنوم تؤدى الى انزعاج شديد أو تتعارض مع الأداء الاجتماعي أو المهنى .
4- سيطرة بعض الأفكار على المريض مثل انشغاله بفكره عدم قدرته على النوم وتأثير ذلك على الفرد فى اليوم التالى.


ثانيا: السير آثناء النوم:-
السير أو التجول أثناء النوم هو حالة من تبدل الوعى تجتمع فيها ظواهر النوم أو اليقظة أثناء نوبة التجول أثناء النوم.

وصف النوبة :-
يقوم الفرد من السرير غالباً أثناء الثلث الأول من النوم الليلى ويسير متجولا مع انخفاض درجة الوعي والادراك والتفاعل وعادة يترك المرضى حجرات نومهم أثناء النوم واحياناً يتجولون خارج البيت وبالتالى فهم معرضون الى مخاطر الإصابة أثناء نوباتهم ، وغالبا مايعودون إلى اسرهم اما من تلقاء أنفسهم أو يقودهم إليها بهدؤ شخص آخر وحين يستيقظون من نوبة التجول لا يتذكرون أى شئ عن الحدث.
هناك ارتباط شديد بين اضطراب الفزع الليلي واضطراب التجول الليلي وهما أكثر انتشارا فى فترة الطفولة كذلك ينتشران بين أفراد الأقارب .

المحكات التشخيصية :-
1- هو نوبات متكررة من النهوض من السرير أثناء النوم والتجول لمدة عدة دقائق أو نصف ساعة تحدث عادة أثناء الثلث الأول من النوم الليلى.

2- أثناء النوبة يكون وجه المريض خالي من التعبيرات ويكون المريض غير مستجيب لمحاولات الآخرين فى التأثير عليه أو التحدث معه ولايمكن ايقاظة الابصعوبة بالغة.
3- عند الاستيقاظ من النوبة لايتذكر الفرد شيئا عن النوبة.
4- عند الاستيقاظ من النوبه يكون المريض مشوش وغير واعى ولكن خلال دقائق من الاستيقاظ من النوبة لايكون هناك أى اختلال فى النشاط .

5- عدم وجود أى دليل على وجود اضطراب عقلى عضوى مثل الصرع.

ثالثاً: الفزع الليلي:
هى نوبات ليلية من الفزع الشديد والهلع تصاحبها أصواتاً عالية وحركة زائدة ومستويات عالية من النشاط العصبى اللاارادى ويقوم الفرد من نومه جالسا أو واقفاً عادة أثناء الثلث الأول من النوم الليلى ويصرخ صرخة رعب.وفى أحيان كثيرة يسرع هو أو هى الى الباب كما لو كان يحاول الهروب قد تؤدى محاولات الآخرين فى التحكم فى حالة الفزع الليلى إلى مزيد من الخوف الشديد.

المحكات التشخيصية:-
1- هو نوبات متكررة من الاستيقاظ من النوم تبدأ بصرخة خوف حاد وتتميز بقلق شديد وحركة جسدية وفرط فى النشاط العصبى اللاارادى مثل الخفقان وضربات القلب وسرعة التنفس واتساع حدقة العين والعرق.

2- هذه النوبات المتكررة من الاستيقاظ المفاجئ من النوم دون اتصال بالعالم المحيط تستمر لفترة تتراوح بين دقيقة وعشر دقائق وتحدث أثناء الثلث الأول من النوم الليلى.
3- عدم استجابة المريض لجهود الأفراد الأخرين من محاولة السيطرة على الفزع الليلى.
4- غياب أى دليل على وجود اضطراب بدنى مثل ورم بالمخ أو صرع.

التشخيص الفارق بين حالة الفزع الليلى وبين الكوابيس الليلية
أن الكوابيس الليلية هى عبارة عن أحلام سيئة شائعة تصاحبها أن وجدت أصوات وحركات جسدية محدودة وتحدث الكوابيس فى أى وقت من الليل ،ويمكن إيقاظ الفرد بسهولة ، ويمكنه تذكر أحداث الحلم بشكل تفصيلى .

رابعاً : الكوابيس الليلية :-
الكابوس هو خبرة حلم محمل بالقلق والخوف ويليه استرجاع تفصيلى شديد لمحتوى الحلم،وعادة يتضمن الحلم موضوعات تخص تهديدات البقاء أو موضوعات مشابهة لها

وأثناء النوبة توجد درجة من النشاط العصبي اللاإرادي ونادرا ما توجد أصوات أو حركات جسمية وعند الاستيقاظ يكون الفرد منتبها وواعي لما يحدث حولة ويمكنه التواصل مع الآخرين فيعطى عادتا معلومات تفصيلية عن أحداث الحلم

عند ظهور هذه الكوابيس فى مرحلة الطفولة وفى هذه الحالة ترتبط هذه الكوابيس بفترة معينه من الارتقاء العاطفى.
أما عند ظهورها فى الأفراد البالغين فإنهم يظهرون درجة من الاضطرابات النفسية فى شكل اضطراب فى الشخصية .

المحكات التشخيصية:-
1- الاستيقاظ من النوم الليلي أو الغفلات النهارية مع استرجاع تفصيلى للاحلام، وتتضمن هذه الأحلام فى العادة تهديدا للحياة أو الأمان أو احترام الذات .
2- ينتبه الفرد ويعود لطبيعته سريعاً عند الاستيقاظ من الأحلام.
3- تتسبب هذه الأحلام فى ضيق شديد للفرد.

المرجع د/أحمد عكاشة ( الطب النفسى المعاصر)


شارك اصدقائك


اقرأ أيضا