الإضطرابات الحسية

*ماذا يقصد بالإضطرابات الحسية؟
يشير مفهوم الإضطراب الحسي "sensory processing disorder " او إضطراب التكامل الحسي "sensory integration dysfunction" كما يطلق عليه إلى " إضطراب عصبي يسبب أعراض تدل على وجود خلل في العمليات الحسية" , هذه الإضطرابات لا تنتج عن وجود خلل في أعضاء الحواس سواء الداخلية او الخارجية.
*و تشمل هذه الإضطرابات الكثير من الاعراض الحسية التي يمكن ان تصيب كثير من الأطفال و تسبب قلق لدي الوالدين لذلك فمن المهم قيام الوالدين بمعرفة ما هذه الأعراض لمساعدة أطفالهم بعرضهم على المتخصصين.
*فيما يلي قائمة ببعض الإضطرابات الحسية الخاصة التي تصيب الأطفال, تشمل هذه القائمة :
• إضطراب الحسي اللمسي
• إضطراب الحسي الخاص بالتوازن.
• إضطراب الحسي سمعي.
• إضطراب الحسي الشمي.
• إضطراب الحسي بصري.
*إن الهدف من عرض هذه القائمة هو مساعدة الأباء في إكتشاف الأطفال المصابين بإضطرابات الحسية و عرضهم على الأخصائيين.
لا تستخدم هذه القائمة كمحك تشخيصي من خلالها يتم وصف الأطفال كمصابين بالإضطرابات الحسية و لكن كوسيلة أولية لتحديد الأطفال.
فالمتخصصين لديهم الأدوات التشخيصية الدقيقة لتحديد الإضطرابات الحسية ونوعها لدي الأطفال.
وعندما يجد أولياء الأمور بعض الأعراض الموجودة بالقائمة تنطبق على أحد أطفالهم بشكل واضح , ينصح بزيارة الأخصائي المتخصص .
*يجب أن نؤكد على بعض النقاط المهمة:
1- إنه ليس من الضروري أن تنطبق كل الأعراض على الطفل.
2- ليس من الضروري ان تظهر الأعراض طول الوقت و لكن يمكن ان تظهر في بعض الأوقات و تختفي في وقت آخر.
3- كل شخص معرض عند وجود ظروف معينة لظهور عرض او اكثر من الإضطرابات الحسية مثل وجود مشاكل في التعبير العاطفي لدي شخص تعرض لوقت طويل لحرمان عاطفي.
فيما يلي قائمة لبعض الأعراض التي يمكن ان تظهر لدي الطفل:
• الإضطرابات الحسية اللمسية:
1- الحساسية الفائقة للمثيرات:
- لديه قلق و رفض للمس المفاجيء.
- بالنسبة للأطفال الصغار , الرفض للإحتضان .
- يرفض الأطفال التواجد في أماكن ضيقة مزدحمة خوفا من التلامس الجسدي.
2- إنخفاض الحساسية للمثيرات:
- بحتاج إلى ملامسة كل شخص و كل شيء.
- ليس لديه الوعي بالملامسة مالم يتم ذلك بدرجة شديدة.
- لا يتضايق إذا تعرض للضرب.
- يتسبب أحيانأ في جرح أصدقائه أثناء اللعب.
- يميل إلى تفضيل الأطعمة ذات المذاق المالح/ الحلو/ اللاذع.
3- إنخفاض الإدراك و التمييز اللمسي:
- لديه مشاكل عند القيام بمهارات الحركية الصغرى.
- لديه صعوبة في تمييز أجزاء جسمه إذا تم لمسها مالم يراها.
- يخاف من الأماكن المظلمة.
- لديه صعوبة في التعرف على الأشياء عن طريق اللمس و يحتاج إلى رؤيتها ليحدد ماهيتها.
الإضطرابات الحسية المرتبطة بالتوازن:
1- الحساسية الفائقة للحركة:
- يميل الى القيام بالمهام التي تحتاج الى الحركة ببطء او التي لا تحتاج الى حركة.
- يميل الى عدم استخدام الدراجات او لوحات التزحلق و يكتفي بمشاهدة الآخرين.
- يظهر خوفه من الوقوع على الأرض حتى و لو لم يكن معرض لذلك..
2- الحساسية المنخفضة:
- لا يميل الى البقاء في مكانه.
- يميل الى الخبرات الحركية .
- لا تظهر عليه أعراض التعب الجسدي بعد أدائه لمهام تحتاج الى مجهود جسدي.
- يميل الى الجري و القفز بدلاً من السير.
3- إنخفاض التآزر الحركي / النغمة العضلية:
- لديه مرنة في الجسم "floppy body".
- يقع على الأرض كثيراً.
- يميل إلى مسك الأشياء بشدة ليشعر بها.
- يجد صعوبة في فتح / غلق الأشياء و الأبواب.سمع".
الإضطرابات الحسية المرتبطة بالسمع :
1- الحساسية الفائقة للأصوات:
- يصاب بالإضطراب و القلق للأصوات المفاجئة.
- يضع يديه على أذنيه عند حدوث أصوات مفاجئة او غير متوقعة.
2- إنخفاض الإحساس تجاه الأصوات:
- لا ينتبه للأصوات التي يسمعها او عندما ينادى على إسمه.
- يميل إلى عمل ضوضاء عالية.
- لديه صعوبة في فهم ما يقال له.
- يميل إلى ملاحظة أصوات معينة.
- لديه فضول شديد لمعرفة مصدر الأصوات.
- يتحدث إلى نفسه بصوت عالي أثناء القيام بالمهام الموكلة له.

الإضطرابات الحسية المرتبطة بحاسة الشم:
1- الحساسية الفائقة للروائح:.
- يخبر الآخرين بشكل مضحك عن الروائح التي يتعرضون لها.
- يرفض تناول انواع معينة من الطعمة بسبب رائحتها.
- يرفض دخول بعض الأماكن بسبب رائحتها.
2- الحساسية المنخفضة تجاه بعض الروائح:
- يجد صعوبة في تمييز بعض الروائح.
- يأكل / يشرب أشياء ضارة بسبب عدم القدرة على ملاحظة رائحتها الضارة.
- لا يلاحظ الروائح التي يعتاد الاخرين ملاحظتها.
- يقوم بأفعال غير معتادة عند ملاحظة او التعرف على رائحة الأشياء.
الإضطرابات الحسية المرتبطة بالإبصار:
1- الحساسية الفائقة للمثيرات :
- الحساسية للأصوات الخافتة.
- يجد صعوبة في التركيز البصري على المهام التي يقوم بها لفترة مناسبة من الوقت.
- يحدث له تشتيت بصري بسهولة بالنسبة للمثيرات التي تتواجد في البيئة التي تحيط به.
- يصاب بالضيق عندما يتواجد في غرفة ذات الألوان فاتحة.
- لديه صعوبة في التواصل البصري.
- يستمتع باللعب في الاماكن المظلمة.
2- الحساسية المنخفضة للمثيرات:
- يجد صعوبة في تمييز الحروف المتشابهة " ت:ث / ج:خ....."
- يجد صعوبة في مشاهدة الصور كبيرة الحجم حيث يركز على تفاصيلها الصغيرة مما يمثل صعوبة في إدراك الصورة كوحدة واحدة"
- احياناً يرى الأشياء مزدوجة.
- يجد صعوبة في إيجاد الفروق بين الصور والأشياء.
- يخلط بين الإتجاهات .

الإضطرابات الحسية السمعية:
1- الحساسية الفائقة:
- يجد صعوبة في تحديد مصدر الصوت.
- صعوبة في التعرف على أصوات الآخرين.
- يجد صعوبة في التمييز بين أصوات الحروف المتشابهة.
- يجد صعوبة في وضع الكلمات في جمل " بشكل لفظي/ كتابي".
- يجد صعوبة في التحدث بوضوح.
- يجد صعوبة في القراءة بوضوح خصوصا بصوت مرتفع.

يمكن إعتبار النقاط السابق ذكرها أعراض تحتاج إلى قيام الوالدين بعرض الطفل على الأخصائيين المتخصصين في تشخيص الإَطرابات الحسية و معالجتها.

مقال مترجم من مواقع:
www.sensory-processing-disorder.com
www.ehow.com


إعداد
أ/ هبة إبراهيم
أخصائية التربية الخاصة.




شارك اصدقائك


اقرأ أيضا